عدد الضغطات : 2,118

انت الآن تتصفح سحاب الخير

العودة   سحاب الخير > >
الشعر و القصص الشعبية ملتقى الشعراء والشعر والقصة والشيلات والاناشيد

( قصص وقصائد من الموروث الشعبي ) الشعر و القصص الشعبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-01-13, 06:59 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

بسم الله نبدأ
( قصص وقصائد من الموروث الشعبي )

قصة الشايب حمدان والبنت اللي تحرّشت فيه ...!!!
بدايه القصة تحكي عن شايب إسمه حمدان ، كان هواوي يموت في البنات
( قلبه خضر ) يعني ما يشوف بنت الاّ ينفتن فيها ويلاغـيها ومشهور بأنه
راعي غزل وفسقه وزير نساء .! وكان عند أحد جيران هالشايب بنت ٍ
ملكّعه وصاحبة مقالب .! وما تعجبها حركاته ، قالت في نفسها ، ليه
ما أروح لهالشايب وأمزح معه وأضحّكه شوي وأشوف ردة فعله وش تكون ؟؟؟
راحت وقالت له ، سلام ..!! كيف حالك يا شايب رد الشايب : عليكم السّلام ،
بخير الله يعافيك ، فجأة ، إستدارت له بظهرها ومشت ولا إستئذان ولا شيء .!
الشايب قبست ناره من حركتها وقال فيها كم بيت ٍ يستعطفها فيهن، ويقول
إنك ذكرتيني بالماضي وإذا ماعطيتيني وجه لحقت بأخوي حمود اللي في قبره ..!
ويذكر التاريخ واليوم اللي قابلها فيه ،،،،،،
.
يقول الشايب :
.
يا بنت خوذي خاطري وإرحميني
................................. لا تجرحين العود بعيونك السود
غضّي نظرك وغطيّ الوجنتيني
.................................... لعل يوم ٍ جدد الجرح ما يعود
يوم إنتهى مع مرمسات السنيني
............................... جتني صواديفه على غير مقصود
بأول شهر عشرة نهار الثنيني
............................... حمدان مرّوا به على جنازة حمود
.
طبعا ً كانت البنت تقصد إستفزازه علشان تجاريه
في الشعر وترد عليه .! والمسكين ما كان يدري إنها شاعرة وعلى باله ...!
ماخذ راحته في الغزل حيل ،،
.
ردت عليه البنت رد ٍ ناشف بتهزيء .
قالت البنت :
يا شايب الرحمن وينك وويني
.........................عزي لحالك دونك الباب مسدود
قلبك عطوف وجاه قلب ٍ متيني

....................... والبنت ماتشفق على مغازل العود
حبل الرجا مقطوع بينك وبيني

.......................... مثل الغليث اللي رعا قلبه الدود
أقفى شبابك والعرب مقبليني

.......................... ياعود مايرجع من العمر مفقود
.
حطمّته يوم قالت إنك عود وأن الشباب مايرجع وأن ما فيه أمل تعطيه وجه ،
وحس العود إنه توهّق ، عوّد ، وكتب لها كم بيت يطلب منها تصدّ عنه ...!!!
لأ نه ماعاد له في الغزل بعد ما وصل عمره ثمانين .
.
يقول الشايب :
.
يا بنت صدّي بالعيون الظليله
.......................... لا صدّ عنك الله نهار القيامة
مالي ومالك يالفروع الطويله

......................... لو فيك من رسم البداوة علامة
يابنت ما لي بالثمانين حيله

....................... أهدِف كما تهدِف على البير قامه
أقفى شبابي والدهر شفت ميله

......................... يالله ، حسن الخاتمة والسلامه
أعطيك موجز والبضاعة قليله

...................... وأخذت لك من صافي الماء سنامه
.
إنشغـل بال الشايب ، المسكين والسنّ خَذلَهَ معها ، هوشايب وهي بنت ٍ شباب ..!
وتقول له كيف أعطيك وجه وأنت شايب ٍ هِرم ... دارت الأيام ، .!
ومرّت عليه ثانية ورمت السلام بإ ستفزاز، وراحت .! وخلـّته يولعّ نار ...!
الشايب فكّر في وضعه بينه وبين نفسه وقال : ليه ما أكتب لها كم بيت
وأبيّن لها ، إنها بكرة بتشيب مثلي .! وإني رجّال ٍ طيّب والناس تنصاني
ومعروف ٍ بالكرم .! ولا أبي منها غير التحية وحسن الترحيب .
.
يقول الشايب :
.
يا بنت ما جاك الكبر والخشونه
.................. وعادت شباب اليوم يجفل من الشيب
ياسرع ما وبلك تمزع مزونه

......................... يالفاتنة يا أم الثمان الرعابيب
يا بنت ما بيني وبينك مهونه

..................... كلمة شرف ، نبي تحيّة ، وترحيب
الله من عود ٍ ثقيله طنونه

......................... ينصاه راع المشكلة والمواجيب
على الكرم والدّين نفسه حنونه

............................ تلقاه بالأجواد شرق وتغاريب
.
جّهزالأبيات المذكورة وأرسلها مع عجوز من أهل الحي ووعدها بهدية ٍ
مرضية إذا هي سلمّت رسالته إلى تلك البنت .! فرحت العجوز وأخذت منه
الرسالة وأوصلتها للبنت فأمرتها بالجلوس ، حتى ترى مابداخل الرسالة
وعندما قرأتها قامت مسرعة وأخذت العجوز من يدها وأدخلتها في إحدى الغرف
وأقفلت عليها الباب وقالت لها مثل ما جبتي أبياته ليّ ، لازم ترجعين بأبياتي له ..!
فأخذت العجوز المسكينة تدعو بالويل والثبور ونوائب الدهور وقالت للبنت
أخرجيني ولا أريد منكم شيء ، الله لا يعيدكم أنتم وأوراقكم ...
في هذا الأثناء كانت البنت قد إنتهت من كتابة ردها
عليه بأبيات ٍ أقوىوأعنف وأكثرُ تحطيما ً من الأبيات السابقة ،،،
والله مسكين العود ...!!! ما أحد رحمه حتى لو حاول يستعطف ............!
.
تقول البنت :
.
العود عود وطايحاتٍ سنونه
......................... من كثر مايرقد على جرة الذيب
عودٍ مهرقل والعـرب ما يبونه

......................... ياعود ما لك في طويل المراقيب
أقفى شباب العود راحت حتونه

......................... مثل اليتيم اللي بكا ما له مجيب
جداه ينثر دمعة ٍ من عيونه

.......................... غريق موجٍ ما لقا له مقاضيب
.
وصارت هذه الأبيات درس ، مانساه حتى فارق الحياة
وكانت بمثابة الضربة القاضية .......
وكل قصة وأنتم بألف خيروخير ،
مودتي لتواصلكم المشرّف .
أخوكم / محمد بن عمار ــ ابو عبدالعزيز



( rww ,rwhz] lk hgl,v,e hgaufd ) fk K ulhv K hgl,v,e K hgaufd












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 12:53 PM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية )
وهذا المثل شعبي ومعروف لدى كثير من الناس.
و (داهية) اسم لعجوز متوحشة وشرسة ووجبتها الشهية والرئيسية هي لحوم البشر.
والناس تعرفها وتتجنبها وكانت تقطن إحدى الجبال ولا يمكن الاقتراب في منطقتها أو حدودها, فأي شخص يقترب من الجبل أو يؤذيها فسيكون لها وجبة طعام شهية.
إليكم القصة
يروى في أحد الأزمنة قبل الإسلام, أن هنالك قوم يتزعمهم أمير يسكنون في إحدى أراضي شبه الجزيرة العربية, وكان لدى الأمير حاشيته الخاصة من بين حاشيته رجل منافق ( بهلوان الشيوخ ) فكان هذا الرجل من المقربين للأمير لأنه يسعده ويؤنسه دائماً, ورعاته الخاصين من بين هؤلاء الرعاة راعي لقبه ( الخبل ) وهو إسم على مسمى يعني ( أن به خلل في صحته العقلية ) لذلك لقب بهذا الإسم .
جارعليهم الزمان وجفت أرضهم من الماء والعشب, فكان لابد لهم من الرحيل عن ديارهم والذهاب إلى ديار يجدون فيها مسببات عيشهم وعيش قطعانهم من الماشية, ذهبوا وبحثوا عن الأرض الأنسب والأفضل فلم يجدوا سواء أرض جميله خالية من السكان إنها أرض ( داهية ) تلك العجوز المتوحشة, فكان معهم رجل كبير في السن وحكيم ولديه دراية بالمناطق حيث يعرف جميع الديار, عندما وضعوا رحالهم وهموا بالإستيطان في تلك الأرض جمعهم هذا الرجل الحكيم وأخبرهم بأنهم في أرض ( داهية ) ونصحهم بعدم الذهاب أو مجرد الإقتراب من جبل ( داهية ) وأيضا عدم إيذائها, ولسوء الحظ لم يكن ( الخبل ) معهم فقد كان يسرح بالغنم ويرعاها, فلم يخبره أحد عنها.
وبعد مرور عدة أشهر على بقائهم في هذه الأرض, كان أغلب وقت ( الخبل ) مع الماشية فهو راعي غنم ونادرا ًما يأتي ديارهم , فهو بلا أب ولا أم , وليس له مصالح في ديارهم سوى القدوم والسلام على الأمير في كل شهر مره, وإخباره عن أحوال الماشية فهو راعي لماشية ( الأمير ) ولمواشي القوم أيضاً.
في ذات يوم مر الراعي ( الخبل ) إلى ديارهم لكي يخبر الأمير عن أحوال الماشية, ولسوء حظه لم يجد الأمير فقد كان خارج البلاد مع الرجل الحكيم وكان القوم متواجدين في بيت الأمير ومن ضمنهم الرجل ( المنافق ), وكانوا مجتمعين على وجبه دسمه من الطعام , فسألهم من أين لكم هذا؟ وكان يعرف أن حالة الفقر والجوع في وقتهم شديدة, فمن أين يأتون بطعام كهذا؟ فأجابه المنافق قال أتريد مثل هذا الطعام قال ( الخبل ) نعم بكل تأكيد قال له المنافق إذا صعدت قمة هذا الجبل وأشار إلى جبل ( داهية) ووصلت قمته لوح لنا وعد أدراجك نحونا, فإذا فعلت هذا سنذبح لك ذبيحة كهذه.
ففرح ( الخبل ) وذهب مسرعا للجبل والقوم يضحكون عليه, حيث إنهم يتوقعون له النهاية عند إقترابه من (داهية) .!
صعد هذا (الخبل) الجبل والقوم يرونه وهو يقترب من حتفه وهم يضحكون عليه ولا يبالون لأنه (خبل) , وفيما هم عليه من هذا الحال ينظرون ويضحكون اختفى ( الخبل) عن أنظارهم فلم يستطيعوا رؤيته لأنه في هذه اللحظة داخل كهف ( داهية) وفي صراع من أجل البقاء معها
فوجئ القوم بقدوم الأمير وعندما وصل إليهم رآئهم يضحكون وينظرون إلى الجبل ! سألهم الأمير ما بالكم؟ فأجابوه: أنظر إلى (الخبل) إنه يحاول صعود الجبل. سألهم الأمير ما الذي دعاه إلى صعود الجبل ؟؟ , فأجابه (المنافق) قال أنا أيها الأمير,, فقال له الأمير : إلا تعلم بأن ( داهية ) في هذا الجبل..! وأنك أرسلت هذا( الخبل ) إلى حتفه, فأجابه المنافق وقال : يا أمير إننا لا نعلم هل ( داهية ) مازالت على قيد الحياة أم ماتت منذ زمن بعيد, فإذا عاد ( الخبل ) سالما ًولم تعترضه ( داهية ) فمعنى هذا بأنها قد ماتت , وبإمكاننا الاقتراب من أسفل الجبل حيث تكثر المراعي والأعشاب النادرة بسبب عدم إقتراب الرعاة خوفا من تلك العجوز المتوحشة ( آكلة لحوم البشر)وإن لم يعد فهو (خبل) لا فائدة منه ولا أهل له .
سكت الأمير وأخذ ينظر إلى الجبل فلم يضحك كحال قومه إنما ينظر باستعطاف كله أمل أن يعود ( الخبل).
وفيماهم عليه من الضحك والنظر إلى الجبل, عم عليهم صمت رهيب وذهول كبير! حيث رأوا رجل شديد بياض الثياب على عكس راعيهم الذي كانت ثيابه متسخة ومتمزقة, يصعد أعلى قمة الجبل ثم يلوح بيديه تجاه القوم ..
وأخذ هذا الرجل بالنزول من الجبل حتى أن اقترب وهو يتجه نحوهم إلى أن وصل إليهم,,, يا ترى من هذا الرجل؟ إنه ( الخبل ) نعم إنه( الخبل ) ومعه سيف ودرع بالإضافة إلى بعض الحلي من الذهب و المجوهرات, عندما وصل سلم على الأمير وأعطاه ما في حوزته من السلاح والذهب والمجوهرات.
سأله الأمير كيف أتيت بهذه؟ ثم أخبرنا ماذا جرالك عندما اختفيت من الجبل؟
قال (الخبل) عندما توسطت الجبل وجدت كهف مهجورا فدفعني الفضول إلى الدخول إليه فعندما إقتربت من مدخل الكهف خرجت لي عجوز مرعبه وهي تتهددني بالقتل وأن تلتهمني فعندما همت بالهجوم علي أخذت صخرة فحذفتها بها فأصابتها الصخرة في رأسها أسفل أذنيها فقتلتها,,, قال الأمير: أقتلتها؟؟ قال ( الخبل ) نعم قتلتها ثم دخلت الكهف ووجدت فيه أنواع الكنوز من ذهب وفضة وسلاح ,
فعندما سمع المنافق قول ( الخبل ) ذهب مسرعا ًنحو الجبل لكي يستحوذ على ما يريد من ذهب ومال وفضة. والقوم من خلف هذا المنافق كلهم يجرون تجاه الكهف لكي يغتنموا من الغنائم.
فعندما إقترب المنافق من الكهف وجد العجوز في وجهه - فأراد الرجوع من حيث أتى ولكن لا مناص من الهروب فقد هجمت عليه وقتلته والتهمته والقوم ينظرون بذهول.

رجع باقي القوم مسرعين تجاه الأمير والخوف يدب في قلوبهم , عندما وصولوا إلى الأمير أخبروه بأن الرجل المنافق قد قتل وذبحته ( داهية ) وكان هذا الرجل المنافق كما أسلفنا من المقربين لدى الأمير, بل كان من أعز أصحابه, نظر الأمير إلى ( الخبل) نظرة غضب ,,, وقال كيف تكذب؟ أيها ( الخبل ) قال: أنا لم أكذب بل قتلتها, وإذا كنت تريد مني أن أتي بتلك العجوز فأنا مستعد, أعطني جواداً لكي أتيك بها فأعطاه الأمير جواد ليتبين حقيقة أمره وهل هو صادق فيما يقول,.
أمتطى ( الخبل ) صهوة الجواد وذهب نحو الجبل, والجميع ينظرون له نظرة ذهول,
فقال الرجل الحكيم : يا أميرنا ( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية ) .
عندما وصل ( الخبل ) مشارف الكهف فوجئ بوجود ( داهية ) على قيد الحياة, ففزعت عندما رأت ( الخبل ) الذي سبب لها رعبا ًوكاد أن يقتلها, فقالت له : دعني وشأني وخذ ما تريد من الجواهر والحلي,
تجرأ( الخبل ) من جوابها الذي أحس فيه أنها خائفة منه, وقال لها : أن الأمير طلب مني أن أتي بكي ليتبين حقيقة أمرك, ستذهبين معي وإلا قتلتك,
فزعت ( داهية ) من جواب ( الخبل ) وقالت سوف أذهب معك بشرط أن لا تؤذيني . قال لكي هذا

ركبت معه الجواد وذهبوا تجاه القوم, فعند وصولهم إلى القوم دب الفزع والرعب في قلوب الجميع, فتعالت صرخات الأطفال وعويل النساء وأستنفار الرجال, من شكلها القبيح والمرعب.
فقال الحكيم للأمير : الم أقل لك ( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية) ,
والداهية في وقتنا الحالي تعني المصيبة أو الكارثة , جنبنا الله وجنبّكم إياها.












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 03:12 PM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
سحاب
المدير العام
( مؤسس )

ابو مشعل
الإتصال سحاب غير متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية سحاب
المعلومات  
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 3
المشاركات: 14,336
بمعدل : 4.41 يوميا
معدل تقييم المستوى: 10
نقاط التقييم: 5190
البلد : الرياض
 
سحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond repute

 
 

موضوع رائع الله يبض وجهك ولي عودة للموضوع
ارجوا من مشرف القسم تثبيت الموضوع لاهميته












 

مواضيعي

عرض البوم صور سحاب   رد مع اقتباس
قديم 21-01-13, 05:31 PM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
ماعاد بدري
عضو شرف سحاب الخير
الإتصال ماعاد بدري غير متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية ماعاد بدري
المعلومات  
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 6991
المشاركات: 9,567
بمعدل : 3.49 يوميا
معدل تقييم المستوى: 1074
نقاط التقييم: 10574
البلد : طيبة♡قلـب المتيـم هائـم بهواهـاهي طيبة عم الوجـود سناهـا♡
 
ماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond reputeماعاد بدري has a reputation beyond repute

 
 

يعطيك العافية اخوي محمد بن عمار طرح اكثر من رائع لموروثنا الشعبي الذي يحوي الكثير من قصص الكرم والفروسيه وحقوق الجار والشهامه والغزل وحفظ الخوي
تسلم يمنآك ونتطلع لمزيد من هذي القصص الجامعه لمكارم الاخلاق
بعد اذن المشرف
{ يثبت الموضوع }












 

مواضيعي

عرض البوم صور ماعاد بدري   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 12:53 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
غيث
عضو شرف سحاب الخير
الإتصال غيث غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 456
المشاركات: 898
بمعدل : 0.29 يوميا
معدل تقييم المستوى: 16
نقاط التقييم: 75
البلد : ضواحي الرياض
 
غيث will become famous soon enough

 
 

تسلم اخوي اختيار موفق وموضعك مميز












 

مواضيعي

عرض البوم صور غيث   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 08:53 PM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحاب مشاهدة المشاركة
موضوع رائع الله يبض وجهك ولي عودة للموضوع
ارجوا من مشرف القسم تثبيت الموضوع لاهميته


أخوي الفاضل / سحاب
وجهك أبيض ياغالي
تواصلك بحد ذاته إبداع
ومرورك شموخ وتألق
لروحك ود ّ لا ينتهي
أخوك / محمد بن عمار












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 08:55 PM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماعاد بدري مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية اخوي محمد بن عمار طرح اكثر من رائع لموروثنا الشعبي الذي يحوي الكثير من قصص الكرم والفروسيه وحقوق الجار والشهامه والغزل وحفظ الخوي

تسلم يمنآك ونتطلع لمزيد من هذي القصص الجامعه لمكارم الاخلاق
بعد اذن المشرف

{ يثبت الموضوع }


أختي الفاضلة / ماعاد
سلم غاليك لاهنتي
تواصلك بحد ذاته إبداع
ومرورك شموخ وتألق
أخوك / محمد بن عمار












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 08:57 PM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غيث مشاهدة المشاركة
تسلم اخوي اختيار موفق وموضعك مميز


أخوي الفاضل / غيث
سلمت وسلم قلبك ياغالي
تواصلك بحد ذاته إبداع
ومرورك شموخ وتألق
لروحك ود ّ لا ينتهي
أخوك / محمد بن عمار












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 10:23 PM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
محمد بن عمار
عضو متميز
شاعر
الإتصال محمد بن عمار غير متواجد حالياً
المعلومات  
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 14821
المشاركات: 137
بمعدل : 0.07 يوميا
معدل تقييم المستوى: 12
نقاط التقييم: 61
البلد : الرياض
 
محمد بن عمار will become famous soon enough

 
 

الفتاة والعجوز / الشاعرات
السلام عليكم ...
هذه قصة وأبيات حفظتها عن الوالد رحمه الله
وهي لشاعرتين جارتين فتاة شابة وعجوز شمطاء
وقد قال لي المغفور له بإذن الله أبو بدر( فيصل الرياحي )
بأن الفتاة الشابة تكون بقمية من قبيلتهم وعلى ذمته والله أعلم

ملاحظة :( أنا قد قرأتها في كم منتدى الراوي يكتبها حسب
ماسمعها أو قرأها لذلك اقبلوها حسب ماسمعتها من المرحوم )
وقد صغتها هنا بإ سلوبي عسى أن تكون خفيفة على قلوبكم ،،،

.

تقول السالفة
.


بأن هنالك رجل راعي غزل في بلد مجاورة لبلدة الفتاة الشاعرة هذه ،
وكان مولعا ًبهذه الفتاة لجمالها ودلالها ورجاحة عقلها وكان يتواجه معها
في رأس جبل بأقصى البلد والعجوز متوجسة ًأمرا ًغير عادي ومرتابة من
تصرفات الفتاة وكانت الفتاة تحاذر كثيرا ًمن تلصص العجوز هذه على كل
حركاتها وسكناتها . وكان مما بينهم من إتفاق لتواصلهم أن ( يقـنب ) أي
يعوي بماسورة البندق فإذا سمعته توجهت إليه خلسة بحجة جلب الماء
وهوعلى رأس الجبل فتجلس بجانبه غير بعيدة ويتجاذبون شتى الأحاديث
في جو ٍ لم يخدش فيه الحياء ولم تجرح هيبة الكبرياء ويقضون ما تسنى لهم
من وقت ثم يتفرقون على أن يعودوا لموعد ٍ آخر ، ولكن العجوز لم تمهلهم
طويلا ًحيث أن حاستها السادسة كانت تشير وبشدة إلى أن أمرا ً ما، يحصل
من وراء ظهرها ولكن لابد من إ كتشافه مهما كلفها الثمن ووقع المحظور
، عندما سمعت الفتاة عواء الذيب ، فجاوبته بإندفاع ٍ وعفوية وكانت القشة
التي قصمت ظهر البعير ...!
.
فأنشدت قائلة :
.
ياذيب يا للي جرّ صوت ٍ عواء بـه
............................... مدري طرب وإلا من الجوع ياذيب
إن كان تبغا الضيـم ،، يـم اللهابـه
............................... وإن كان تبغى البل ،، يم الدباديب

.


وكان صوتها يخترق مسمع العجوز الشمطاء وهي متأهبة ومتحفزة لمعرفة
سر ذهاب الفتاة كل يوم حيث أنها لا تستطيع اللحاق بها لأمورٍ عدة طبعا ً
منها عامل السن وضعف البصر وهلم جرّا ،،
المهم / العجوز كانت شاعرة حاضرة المعنى ومصيبة فأجابت الفتاة
برد ٍ فوري كالصاعقة
.

قالت فيه :
.

يابنـت ليّـا الذيـب ينهشـك نابـه
.............................. يقذ لك من بد ّ البنيّ الرعابيـب
تراك مثل اللي جلب لـه جلابـه
............................... لا دارها السوّام يلقى العذاريب


فبادرتها الفتاة وهي شاعرة لا يستهان بها أيضا ً
.
قائلة :
.


أنـا كـمـا عــدّ ٍ عــذي ٍ شـرابـه
....................... ما تآصله في القيض حرش العراقيب
واللي ظلمـني جعـلهـا فـي شبـابـه
......................... واتحـد ّره ، مـن عاليـات المراقـيـب
.
الفتاة حسّت بإن العجوز عرفت سرها وكشفته وقد تفضحها في البلد بما لا يليق بسمعتها ومكانتها والفضيحة عار لايغسله إلاّ الدم فتجاهلت عواء صاحبها وقد أحس بدوره أن الأمر فيه جديد لذلك فضّل التروي والتبصّر وأخذ الأمور من قاصرها ورحل ، غاب يومين وثلاثة لكي تنقشع الغمامة ، وعند اليوم الرابع جاء ثم عواء ببندقيته مرة وحدة فقط كإختبار ، وكانت الفتاة على أحر من الجمر فى إنتظاره فذهبت إليه تعدو عدوا ً حتى بلغت مكانه فلم تمهله ليسألها عن سبب تخلفها عن الحضور قبل اليومين الفائتة لأنها كانت مندفعة ولم تترك له فرصة للكلام فقالت وهي تلتقط أنفاسها بأن العجوز جارتهم التي تجلس أمام منزلها لمراقبة الرائح والغادي قد كشفت أمرهم ولابد من طريقة لتفادي هذه الفضيحة التي سوف تنشرها إن عاجلا ً أو آجلا ً ...
فطمأنها ووعدها خيرا ًوطلب منها الذهاب فورا ً ولا تترك المنزل وذلك إمعانا ً في زيادة شغف العجوز وترغيبها لمعرفة كل حركات وسكنات هذه الفتاة التي بدأت تتكشف خبايا سرها المزعوم الذي كانت تتكتم عليه في الماضي ...
الفتاة رضخت لأوامر صاحبها وجلست حبيسة البيت لأربعة أيام متوالية حتى ظنت جارتها العجوز أنها قد هربت مع صاحبها فذهبت تسترق السمع ولم تجد صوتا ً ولا همسا ً إلا حفيف الرياح بالأشجار من خلفها وكانت متلهفة لطرق الباب لزيادة حب الإستطلاع لديها وحشر أنفها في كل شاردة وواردة وعندما همـّت بطرقه تراجعت في اللحظات الأخيرة وعدلت عن رأيها وعادت إلى منزلها منتظرة ً تباشير الصباح لتذهب وتطرق الباب بذريعة الإ طمئنان على جارتها بعد هذا الغياب المفا جيء فذهبت باكرا ًوطرقت الباب فإذا بجارتها تجاوبها بصوت يشبه الأنين فدخلت العجوز تتهادا مذعورة وفي الوقت نفسه فرحة مسرورة لما سوف ترى وتتقصى فإذا بالفتاة مسجاة على الأرض وتتقلب وتتوجع ، وكان هذا جزء من الخطة التي أعدها صاحبها ، ففزعت العجوز مما رأت وظنت بالفتاة ظن السوء وذهب بها تفكيرها إلى أن الفتاة حامل بسبب معاشرتها للرجل الذي تذهب إليه فهرعت إليها وكفكفت دمعها وقالت بلهجة ٍ ساخرة لا داعي للخوف يا ابنتي فسرّك ِ في بير ولن يعلم به احد فاهدئي وتعالي معي إلى منزلي لتستريحي وتغيرّي ملابسك قبل مجيء أخيك ِ من سفره .! وقد كان لها أخ ٌ كثير الأسفار والغزوات وشديد الولع بالنزوات وكان مطمئنا ًعليها بين جيرانها الذي يعتبرهم بمقام والديها الذين توفاهم الله في صغرها .
وبقي تنفيذ الجزء الثاني من الخطة للخلاص من هذه العجوز الشمطاء فقالت الفتاة اسمعي يا أم فلان سوف أذهب غدا ً لجمع الحطب وجلب الماء وأرغب أن ترافقينني لأنني أحس بثقل ٍ في جسمي وليس هنالك من أحد ٍ أثق به غيرك فأنتي حليلة جاري وكاتمة أسراري فكادت العجوز، أن تطير فرحا ً بما سمعت فقد كانت تنتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر كيف لا وسوف تكون قريبة من الحدث بسمع الأذن ونظر العين لكل ما اندفن وستعرف مغبة سر غياب الفتاة كل يوم زهاء الأربع والخمس ساعات ، فلم تنم ليلتها وكانت تعد الثواني فما بالك بالدقائق التي أصبحت أثقل عليها من الجبال وجاء الصباح وقد كانت حليفة إبليس تحيك القصة وتجمع أطرافها إيذانا ً بنشرها عند العودة آخر النهار . ولكن ....!!! تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ؟
عندما خرجت العجوز المشئومة مع الفتاة المظلومة في مكان لا بأس به ، وفي منأى عن أنظار أهل البلد توقفت الفتاة فجأة وقالت : دعينا نبدأ بجمع الحطب من هنا ، وعندما شرعت العجوز بالجمع والفتاة تتظاهر بذلك ظهر رجلٌ فجأة فأسرعت العجوز للالتاف بعباءتها وهي تتمتم بكلمات ٍغير مفهومة وتدعو بالويل والثبور وعظائم الأمور لهذا الشخص الذي استباح عوراتهن فجأة وهو ليس لهن بذي محرم ...! فهدأ الرجل من هيجانها وحدة غليانها وقال أناصاحب هذا البعـل و ( البعـل ) في السابق مكان يستخدم للزراعة الموسمية خارج البلدة ينثرون الحبوب فيه وسقياها على رب العالمين متى مانزل الغيث والمطر.. وقال أنتي وإبنتك ِ تعديتن على ملكي ، إما أن تعوضانني عما أتلفتن أو نذهب سوية ً إلى قاضي البلدة فقالت العجوز وهي ترغب في فض النزاع الذي أصبح لصالح الرجل ، وكيف نعوضك ؟ قال تجمعون الحطب وتملأون هذه الحفرة ثم تذهبن إلى حال سبيلكن فإستساغت العجوز هذه الفكرة التي سوف تحل المشكلة بدون تدخل قانوني ولا فضائح أمام أهل البلد وبدأت تجمع هي والفتاة الحطب حتى امتلأت نصف الحفرة فأضرم النار فيها وجلس يلحق الحطب على بعضه بينما العجوز تتعجب مما يفعل وعندما أتت العجوز بحمولة الحطب طلب منها الرجل أن تستريح ولا تجهد نفسها لأنها إمرأة طاعنة في السن ولكن لابأس أن تساعده في لملمة أطراف الحطب المتناثر حول الحفرة ليتم حرقه بالكامل وإبنتها تقوم بالجمع عنها فرضخت للأمر وطلب منها مقابلته من الجهة الأخرى حتى يتسنى لها كشف وجهها بعيداً عنه وكذلك لكي تأخذ راحتها لأن الدخان قد يسبب لها متاعب كثيرة فإستحسنت الفكرة وذهبت فطلب منها أن تقترب لتلحق الأعواد البارزة من جهتها.................!!!
فما إن إقتربت إلا وصاحبنا قد كشّر عن أنيابه ووثب وثبة ً واحدة ، ورمى بها وسط حفرة النار المضطرمة وتعالت صيحاتها بالإ ستنجاد ولكن ... ! لاحياة لمن تنادي ، فقد ذهب الرجل والفتاة وتركوها تواجه مصيرها الذي سعت إليه بنفس ٍراضية ..
وإلى قصة قادمة أستودعكم الله ولنا لقاء ...
مودتي لإ صغاءكم ...












 

مواضيعي

عرض البوم صور محمد بن عمار   رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 11:43 PM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
سحاب
المدير العام
( مؤسس )

ابو مشعل
الإتصال سحاب غير متواجد حالياً
 
الصورة الرمزية سحاب
المعلومات  
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 3
المشاركات: 14,336
بمعدل : 4.41 يوميا
معدل تقييم المستوى: 10
نقاط التقييم: 5190
البلد : الرياض
 
سحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond reputeسحاب has a reputation beyond repute

 
 

امتعتنا بهذا التراث المميز لاهنت شاعرنا المخضرم محمد بن عمار












 

مواضيعي

عرض البوم صور سحاب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من قصص الحب في التراث الشعبي برق الشمال الشعر و القصص الشعبية 9 11-05-13 03:15 PM
الهجيني لون من الفن الشعبي مكشاتي تبوك الشعر و القصص الشعبية 2 15-10-10 02:46 PM
الرفيحي لون من الفن الشعبي مكشاتي تبوك الشعر و القصص الشعبية 5 14-10-10 04:21 PM
مختارات من تلاوات وقصص وقصائد للشيخ العريفي عبدالرؤوف الشعر و القصص الشعبية 1 10-07-10 05:57 PM


عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.


الساعة الآن 07:38 AM


أقسام المنتدى
سحاب العامة @ البرامج العامة للحاسب والجوال @ الشعر و القصص الشعبية @ الصيد ورحلات البر ولوازمها @ التصوير والكاميرات @ الفوتوشوب والجرافكس @ القسم الاداري @ العروض التجارية والطلبات @ سلة المحذوفات @ الطقس والاحوال الجوية @ المشرفين والمراقبين @ الادارة @ العروض والطلبات التجاريه @ خااااص بالمواضيع @ الطلبات والاقتراحات @ السياحة و الرحلات @ السياحة العربية والعالمية @ السيارات و التقنية @ السيارات والورشة @ الغذاء والدواء @ خاص @ الطقس والفلك @ البيئة والحياة الفطرية @ الخرائط والطرق @ الفلك والانواء @ الشريعة الاسلامية @ عدسة الاعضاء @ المواضيع العامة والتواصل بين الاعضاء @ ديوان احمد العريفي ( نديم المجره ) @ ديوان نسيم الربيع @ الالعاب والترفيه @ مسابقات واعلانات أدارية @


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات سحاب الخير

a.d - i.s.s.w